أبوالحجاج الأقصري: «صديق الخضر» ويحكى الشعراني في كتابة «كرامات الصوفية» عن أبوالحجاج الأقصري قولة إنه «يجتمع بالخضر عليه السلام ، وكان يطبخ طعام القمح كثيراً، فقيل له في ذلك، فقال رضي الله عنه: إن الخضر عليه السلام زارني ليلة فقال: اطبخ لي شوربة قمح، فلم أزل أحبها لمحبة الخضر عليه السلام لها، وكان رضي الله عنه يشترط على أصحابه ألا يطبخوا في بيوتهم إلا لوناً واحداً حتى لا يتميز على أحد» الثاني :جواز الكرامات بدون حد، وما جاز وقوعه لنبي جاز وقوعه لولي، بل الخارق للعادة يقع من النبي والولي والساحر، ولا فرق إلا دعوى النبوة من النبي والصلاح من الولي
السلام عليك يا ولي الله فلو لم يخف أنه مكر لكان ممكورا به وأمثال هذا من حكاياتهم كثيرة وعين جودك ياقيوم لم تنــــــــــم

قول أهل السنة والجماعة في الكرامات

وعَنِ الْجُرَيْرِيِّ، قَالَ : " كَانَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ شَقِيقٍ مُجَابَ الدَّعْوَةِ فَكَانَتْ تَمُرُّ بِهِ السَّحَابَةُ فَيَقُولُ : اللَّهُمَّ لَا تَجُوزُ كَذَا وَكَذَا حَتَّى تُمْطِرَ ، فَمَا تَجُوزُ ذَلِكَ الْمَوْضِعَ حَتَّى تُمْطِرَ ".

18
كرامات الأولياء‎ ‎ * الطريقة الرفاعيّـة
يبارك على أوصال شلو ممزع وكان خبيب هو سن لكل مسلم قتل صبرا الصلاة
وقوع الكرامات لبعض أهل الصلاح
الثالث: أنه لو لم يكن له عذر, فقراءة الفاتحة ليست بمتعينة عند أبي حنيفة وطائفة من العلماء, ولا يلزم هذا الولي أن يتقيد بمذهب من أوجبها; ورأيته بخط الشيخ رضي الله تعالى عنه
قصص واقعية .. في الكرامات !
ويظهر على يد عبد ظاهر الصلاح… : أخرج ما يجري على أيدي السحرة والكهان فهو سحر وشعبذة
فلما خرجوا به من الحرم ليقتلوه في الحل، قال لهم خبيب: دعوني أصلي ركعتين، فتركوه، فركع ركعتين فقال: والله لولا أن تحسبوا أن ما بي جزع لزدت: اللهم أحصهم عددا، واقتلهم بددا، ولا تبق منهم أحدا و الكاف والراء والميم: أصـــل صــحـيــح، لــه بـــابــان؛ أحدهما: شرف الشيء في نفسه، أو شرف في خلق من الأخلاق
اللهم إن معاوية أقامني مقام سمعة, فإن كان لي عندك خير فاقبضني إليك وكان ذلك يوم الخميس, فمات أبو مسلم يوم الخميس المقبل, رضي الله تعالى عنه وفي كرامة أخرى نسبت إليه، ذكر أن أحد تلامذته توجه إلى الإسكندرية لقضاء شيئ من السوق لشيخه، فتشاجر أحد التجار مع الرجل، فاشتكاه التاجر إلى قاضي المدينة، وكان هذا القاضي ظالما يكره الأولياء -حسب الرواية-، ولما علم أن خصم البائع من أتباع إبراهيم الدسوقي أمر بحبسه وإهانته، فأرسل التابع إلى الشيخ يستغيث به من ظلم القاضي، فكتب الشيخ الدسوقي رقعة وأعطاها لرجل من أتباعه، وأمره بتسليمها للقاضي، فلما وصلت إليه الرقعة جمع أصحابه وأخذ يستهزئ بحامل الورقة وبما فيها، حتى وصل به الحال إلى سب الشيخ، ثم أخذ يقرأ الورقة على أصحابه، فلما قرأها قضى نحبه، إذ شهق فمات، وفي رواية أخرى، عندما وصل إلى قول الشيخ: إذا أوترن ثم رمين سهما ، خرج سهم من الورقة فدخل في صدره وخرج من ظهره فوقع ميتا»

كرامات الأولياء ومواهبهم من كتاب بستان العارفين للنووي

فلما استمكنوا منهم أطلقوا أوتار قسيهم، فربطوهم بها.

15
كرامات الأولياء ومواهبهم من كتاب بستان العارفين للنووي
وليعلم أن الكرامة الحقيقية عند عباد الله ، وخاصة أوليائه ، إنما هي لزومهم طريق الاستقامة إلى ربهم , وثباتهم على ذلك
كرامات الأولياء‎ ‎ * الطريقة الرفاعيّـة
وفى كتاب «درة الأسرار»، للدكتور عبدالحليم محمود، شيخ الأزهر الأسبق، يحكى عن كرامات الشيخ الكثيرة ويحتفى به في كتابه، مؤكداً أن: «له من العلم الكثير»، ومن إحدى الكرامات التي ذكرها الشيخ في كتابه أن Jالله كلّمه على جبل زغوان»، وهو الجبل الذي اعتكف الشاذلي على قمته، وتعبّد وتحنّث
كرامات الأولياء‎ ‎ * الطريقة الرفاعيّـة
قد نام وفدك حول البيت وانتبــهوا
موسوعة الكلم الطيب موسوعة علمية تضم عشرات الآلاف من الفوائد والحكم والمواعظ والأقوال المأثورة والأدعية والأذكار والأحاديث النبوية والتأملات القرآنية بالإضافة لمئات المقالات في المواضيع الإيمانية المتنوعة وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: «إن من عباد الله عبادا يغبطهم الأنبياء والشهداء»
فخرجت، فقلت: سل أضيافك، فقالوا: صدق، أتانا به، فقال: إنما انتظرتموني والله لا أطعمه الليلة وفي الباب أحاديث كثيرة صحيحة سبقت في مواضعها من هذا الكتاب، منها حديث الغلام الذي كان يأتي الراهب والساحر، ومنها حديث جريج، وحديث أصحاب الغار الذين أطبقت عليهم الصخرة، وحديث الرجل الذي سمع صوتا في السحاب يقول: اسق حديقة فلان، وغير ذلك

كرامات الأولياء‎ ‎

.

21
كرامات الأولياء ومواهبهم من كتاب بستان العارفين للنووي
كرامات الأولياء ومواهبهم من كتاب بستان العارفين للنووي
إبراهيم الدسوقى: «صاحب العلم» ومن الكرامات المنسوبة للدسوقي أن تمساح النيل -كان منتشرا في نهر النيل بمصر في ذلك الوقت — خطف صبيا من على شاطئ دسوق، فأتت أمه مذعورة إلى الدسوقي تستنجد به، فأرسل نقيبه فنادى بشاطئ النيل: «معشر التماسيح، من ابتلع صبيًا فليعيده»، فطلع ومشى معه إلى الشيخ -الدسوقي-، فأمره أن يلفظ الصبي فلفظه حيًا في وجود الناس، وقال للتمساح: «مت؛ فمات في حينها»
كرامات الأولياء‎ ‎ * الطريقة الرفاعيّـة
يقول: قال بعض الفقهاء: كتب الشيخ كتاب نهاية المطلب, وكان لي عادة أن أكتب في الليل أوراقا معلومة, فكنت ليلة أكتب فنظرت إلى السراج فوجدت زيته قليلا لا يكفيني لتمام الوظيفة, قال: واشتغلت بالكتابة وذهلت عنها, فما ذكرت ذلك حتى كتبت الوظيفة فعددت الأوراق, فلما فرغت من عددها وذكرت دعائي فنظرت إلى السراج فانطفأ مع نظري إليه! من إكرام معنوي :وهذا هو النوع الذي لا يذكر غالبا في التعريف ومن أمثلته:نزول آيات في المدح والثناء في القرآن لأحد من الصحابة