أي أن العلاج يكون بمجاهدة النفس وغض البصر ثم بعودة الرجل إلى أهله حيث يقضي حاجته ويقطع على الشيطان وسوسته ، وليس بعزلة المرأة في بيتها وحظر خروجها ، ويؤكد هذا مئات الشواهد التي أوردناها على مشاركة المرأة في الحياة الإجتماعية على عهد النبي صلى الله عليه وسلم الرسالة التالية رسالة وصلت إلى البرنامج من الرياض حي الملز، وهي من الأخت المستمعة ب
هل يد المرأة تعتبر عورة، تتداخل الأحكام فيما يخص عورة المرأة ما بين من يرى أن كُل ما في المرأة عورة على الرجال الأجانب من غير المحارِم، بينما يقول أصحاب الرأي المعتدل أن وجهها وكفي يديها ليسوا من ضمن العورة، وبين هذا وذلك يقِف الكثير من النساء فمنهن من يتبع القول الأكثر تشدداً وهو ما يتعلق في إخفاء كل شيء من المرأة عن الناظرين، وما بين أصحاب الرأي الآخر ممن يرون أنه يُمكن للمرأة أن تظهر وجهها وكفيها، وهُنا نستطلع الأحكام التي وردت للرد على سؤال حكم هل يد المرأة تعتبر عورة وما يراه أهل العلم بهذا الخصوص وعلى كلٍ فينبغي التنبه إلى أنَّ المرأة المسلمة مطلوب منها الاحتشام والتحلي بالحياء ، فلا تكشف أمام النساء إلا ما جرت العادة بكشفه أو دعت الحاجة لكشفه ؛ ويتأكد هذا الأمر أمام الكافرات ، وفي المجتمعات التي توجد فيها فاسقات ، ولا سيما في هذا الزمن الذي انتشرت فيه الوسائل التي يتيسر معها لأهل الشر والفجور تصوير النساء على غِرَّة

عورة المرأة أمام النساء والمحارم .. هذه الأعضاء يجوز إظهارها دون إثم

نسأل الله لنا ولك التوفيق والسداد.

30
هل يد المرأة تعتبر عورة
يقول ابن عباس: «كل ما شئت والبس ما شئت ما أخطأتك اثنتان: سرف ومخيلة»
عورة المرأة أمام النساء
التصور الخاطئ لمفهوم عورة المرأة وحدودها
فَاسْتَيْقَظْتُ بِاسْتِرْجَاعِهِ، قال: لا حول ولا قوة إلا بالله
! فأباح الله تعالى للمرأة أن تبديزينتها أمام بعلها زوجها ومحارمها ، والمقصود بالزينة مواضعها ، فالخاتم موضعه الكف ، والسوار موضعه الذراع ، والقرط موضعه الأذن ، والقلادة موضعها العنق والصدر ، والخلخال موضعه الساق
أي النساء المسلمات فلو جاز نظر المرأة الكافرة لما بقي للتخصيص فائدة ، وقد صح عن عمر رضي الله عنه الأمر بمنع الكتابيات من دخول الحمام مع المسلمات ـ بعد الخروج من المستشفى، هل يجوز أن تنكشف المرأة أمام أمها لمساعدتها في تغير ملابسها أو لتنظيف جسمها أو للتغييرعلى جرحها؟ مع العلم أن الزوج موجود و لكنه أثناء النهار يكون في عمله ووقت عمله ليس طويلاً أي أن الأمور التي تحتاج لمساعدة قد تنتظر ريثما يعود الزوج من عمله

عورة المرأة المسلمة مع المسلمة

ليس اللباس بأداة خارجية لستر البدن وحفظه فقط، بل له - فوق هذا - جذور متأصلة في نفسية كل أمة وحضارتها ومدنيتها وتقاليدها وسائر شئونها، وهي في واقع الأمر مظهر لتلك الروح التي تعمل عملها في جسد تلك الأمة، وهو لسانها الذي تنطق به قوميتها، ويعرف الدنيا على شخصيتها الاجتماعية.

عورة المرأة أمام أطفالها
بل لباسها مع أخواتها وبنات جنسها ينبغي أن يكون ساترا سابغا ، يدل على حيائها ووقارها ، فلا يبدو منه إلا ما يظهر عند الشغل والخدمة ، كالرأس والعنق والذراعين والقدمين ، على نحو ما ذكرنا في مسألة المحارم
عورة المرأة أمام النساء والمحارم .. هذه الأعضاء يجوز إظهارها دون إثم
ونتخلص في جميع الكلام أن حدود عورة المرأة أمام المرأة هي مابين السرة والركبة ولها أن تكشف الرقبة والساقين أسفل الركبة والعضدين والكتفين وللتبتعد عن الفتنة وحتى ولو كانت أمام المرأة الأخرى
التفصيل في عورة المرأة
قال في منار السبيل في بيان أقسام النظر: الثالث: نظره للشهادة عليها، أو لمعاملتها، فيجوز لوجهها، وكذا لكفيها للحاجة، أي: لحاجته إلى معرفتها بعينها، للمطالبة بحقوق العقد، ولتحمل الشهادة، وأدائها
وغيرها من صور انتقال الأحوال من مالك إلى مال آخر، وللسيد حق وطء مملوكته ما لم يمنع من ذلك مانع شرعي، فإذا وطئت تكون سرية، إلا أنها إذا كانت متزوجة ثم ملكت بالسبي جاز لمالكها فسخ نكاحها ثم وطئها بعد الاستبراء وفي المسألة قولٌ ثالث نرى أنه أحوط الأقوال وأبعدها عن الريبة والفتنة فضلاً عن أنه يتماشى مع ظاهر القرآن، وهو أن عورة المرأة عند أختها المسلمة هو ما يظهرُ غالباً أي مواضع الزينة، تماماً كالذي تظهره المرأة عند محارمها، فقد قارن الله النساء في الآية بالمحارم، فاستدل به من قال باستوائهم فيما يجوز أن تظهره المرأة أمامهم، قال عز وجل: وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آَبَائِهِنَّ أَوْ آَبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ {النور :31 } وقد رجح هذا القول جمعٌ من محققي العلماء
لذلك مرة ثانية: الأقرباء غير المحارم: ابن العم، وابن العمة، وابن الخال، وابن الخالة، وزوج الأخت، وزوج الخالة، وزوج العمة، وأخو الزوج، وابن أخِ الزوج، وعم الزوج، وخال الزوج، وأبناؤهم، وابن أخت الزوج، وغيرهم، قال: لا يحل لهم أن يروا من المرأة شيئاً، كالأجانب تماماً، إلا للضرورة الشرعية، إذا ابن عمها طبيب، له الحق أن يرى وجهها وكفيها، طبيب، إلا أن يكون هناك ضرورة شرعية، وعند أمن الفتنة، شرطان: أمن الفتنة، والضرورة الشرعية

عورة المرأة فى المذاهب الاربعة

.

25
هل يد المرأة تعتبر عورة
المحارم بحكم المصاهرة : طبعاً هناك أقرباء محارم بحكم النسب، وأقرباء محارم بحكم المُصاهرة، فالإنسان حماته، أُم زوجته، هذه من محارمه، زوجة ابنه من محارمه، زوجة أبيه من محارمه، أُمه، أُُخته، ابنته، ابنة أخيه، ابنة أُخته، عمته، خالته، هذه النساء القريبات المحارم
عورة المرأة أمام أطفالها
فأما النظر فقد علم حكمه من هذا الحديث أنه لا يجوز النظر للعورة
عورة المرأة أمام أطفالها
اتفق الفقهاء على ان ستر العورة واجب ، واتفقوا على وجوب ستر الجسد كله عن الرجال الاجانب مع خلافهم في الوجه والكفين ، واختلفوا في حد العورة باختلاف الاشخاص على التفصيل الاتي: 1